قالت حركة شباب كريستيان للأقباط الأرثوذكس: “إنها أوفدت ممثلًا لها، للسفر إلى دول أوربا؛ لإعداد تقرير بما يعانيه الأقباط الأرثوذكس هناك من مشكلات، وذلك بعد تلقيها عددا من الشكاوى” – بحد قولهم.

 

وأضافت الحركة، في بيان لها، أن ممثل الحركة سيكون أيمن الشرقاوي، ليتواصل مع أساقفة وكهنة وشعب الكنائس بالمهجر؛ للوقوف على المشكلات، وإعدادها في تقرير ورفعها للبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، “أبو الإصلاح للقرن الحالي”.

 

وأفاد نادر صبحي، مؤسس الحركة، بأن الفترة الحالية يتأهب مراسل الحركة للسفر المزمع خلال أيام، للتواصل مع قواعد الشعب ورجال الإكليروس وعمل حصر بالمشكلات وأبعادها من أرض الحدث، تأهبًا لإرسالها للبابا.

Leave a Reply