شهد محيط كنيسة مار مينا بحلوان، صباح اليوم الجمعة، انفجار قنبلة، بالتزامن مع خروج المصلين من القداس الإلهى، ما أدى لتلف سيارتين تابعتين لمصليين وتهشم زجاج الكنيسة.

 

وأكد القس صرابامون فاروق، كاهن الكنيسة، أنهم فوجئوا بدوى انفجار عقب إنهاء صلاة القداس الإلهى، ما نجم عنه تلفيات وتهشم الزجاج الداخلى للكنيسة من الجانب الشرقى لها، وكذلك الإضرار بسيارتين تابعتين لاثنين من المصلين.

 

وأوضح “كاهن الكنيسةأن الحادث لم يسفر عن خسائر في الأرواح أو وقوع إصابات، وتقوم حاليًا قوات الأمن وخبراء المفرقعات والبحث الجنائى بمعاينة الحادث، ودعا للبلاد قائلا: “إننا نصلى لله من أجل سلامة الكنائس والشعب ومصر بأكملها”.

Leave a Reply