زار الأنبا موسى أسقف الشباب، إيبارشية سيدني بأستراليا، والتقى بكهنة الإيبارشية ودار الحديث حول موضوع عطايا الميلاد، كما تقابل مع الشباب من مراحل عمرية مختلفة.

 

وأشاد موسى بارتباطهم الوثيق بالوطن وكنيستهم الأم، كما عقد لقاءات مع أطفال وفتيات وفتيان مدارس الأحد وحياهم على تفاعلهم الإيجابي في مهرجان الكرازة، فهم من أكثر بلاد المهجر اهتماما بالمهرجان، والتقى بآباء وخدام وخادمات المهرجان الذين يقومون بالترجمة وتدريس مواد وموضوعات المسابقات والتصفيات؛ حيث شجعهم بكلمات مناسبة.

 

كما تقابل مع مجموعة Exodus، وهي المجموعة التي تخدم حالات الإدمان والفقر والتفكك الأسري، وكذلك كان هناك لقاء مع طلبة الكلية الإكليريكية وتحدث معهم في موضوع “الإلحاد المعاصر وكيف نتعامل معه”، كما أجرى لقاء إعلاميا مع الإذاعة الأسترالية وآخر مع قناة أغابي.

 

ومن ناحية أخرى، قام الأنبا موسى، يرافقه الأنبا دانيال، بزيارة دير الأنبا شنودة رئيس المتوحدين بسيدني، وأبدى إعجابه بروعة وجمال المكان، وكذلك أصالة الحياة الرهبانية التي يمارسها رهبانه.

 

يذكر أن نيافة الأنبا موسى، كان قد وصل أستراليا منذ عدة أيام، في زيارة رعوية؛ حيث كان في استقباله أساقفة أستراليا الثلاثة نيافة الأنبا سوريال أسقف ملبورن، ونيافة الأنبا دانييل أسقف سيدني، ونيافة الأنبا دانيال أسقف ورئيس دير الأنبا شنودة رئيس المتوحدين بسيدني، وعدد من الخدام ومن الشعب القبطي.

Leave a Reply