دعا الأنبا متياس الأول بطريرك إثيوبيا، البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية لزيارة إثيوبيا، بالتزامن مع عيد الصليب المقرر له 27 سبتمبر، نظرا لمكانته الروحية فإن الشعب الإثيوبي ينتظركه بكل ود ومحبة.

 

وقال الأب متياس الأول بطريرك إثيوبيا، خلال كملته بالمؤتمر المشترك الذي عقده البابا تواضروس الثانى وبطريرك إثيوبيا، إن ما رأيناه بالقاهرة والإسكندرية من الأماكن التي زرناها أبهرنا، من حياة رهبانية وأماكن مقدسة منها دير القديس مقاريوس والأنبا بيشوى.

 

وأضاف أننا شاهدنا التراث الأصيل الذي لا مثيل له، ونحن سعداء وأجرينا حديثا مثمرا مع كل من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وأيضا في زيارتنا للمكتبات شاهدنا الحفاظ على التراث القديم بالتكنولوجيا الحديثة من حيث ترميم الكتب القديمة والمخطوطات فمثلا الأهرامات الواحد يحتار أن يقول هي من عمل الإنسان فهى عمل جبار وفى إثيوبيا هناك تراث وكنائس مثل كنيسة محفوة من حجر في صخر واحد.

 

وتابع الأنبا متياس، “أنه خلال زيارتى لمصر عادت بى الذاكرة لإثويبا للتراث العريق الإثيوبى، كل هذه الآثار دلالات لعراقة شعبينا واستغربنا كثيرا عندما سمعنا أن الأهرامات تعود لأربعة آلاف وستمائة عام، لا شك أن كل ذلك يدل عى عراقة هذين الشعبين الإثيوبى والمصرى ويحتج إلى جهودنا معا لنحافظ على استمرارية هذه العلاقة العريقة”.

Leave a Reply