وصل الأنبا موسى، الأسقف العام للشباب القبطي، إلى مدينة سيدني، في زيارة لإستراليا، يعقد خلالها عدة اجتماعات مع أبناء المصريين في عدة كنائس بإيبارشيتي «سيدني وملبورن»، ومن المقرر أن يكون لقاءاته يومية مع قطاعات من الخدام والشباب وفقا لبرنامج معد سلفا.

 

يشارك مع الأنبا موسى في اللقاءات في سيدني أسقف الإيبارشية، الأنبا دانييل، والأنبا دانيال أسقف، ورئيس دير الأنبا شنودة، رئيس المتوحدين بسيدني، كما وصل إلى سيدني، الأنبا سوريال، أسقف ملبورن، لاصطحاب نيافة الأنبا موسى إلى إيبارشية ملبورن.

 

وكان الأنبا موسى قد بدأ، الثلاثاء، برنامجه الرعوية بسيدني بالقداس الإلهي، يعقبه بعض اللقاءات الفردية مع الآباء والخدام والشباب.

Leave a Reply