يلتقى، ظهر غد، وفد من ائتلاف أقباط مصر، بالدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ليقدموا رؤيتهم حول مشروع قانون مكافحة الفتن الطائفية والذي سبق وأعده الائتلاف لدراسته ومناقشته وطلب تشريعه في القريب.

 

كما سيتناول اللقاء مناقشة حول المواطنة وتفعيلها في المجتمع، ويضم وفد الائتلاف الفنان سمير الإسكندرانى الرئيس الشرفى للائتلاف، فادى يوسف مؤسس الائتلاف، والشيخ أحمد صابر والقمص قزمان الأنبا بيشوى منسقي لجنة المواطنة بالائتلاف والمهندس لويس لطفى منسق الائتلاف بالإسكندرية.

 

وقال الائتلاف في بيان له، إن المشروع يهدف لمكافحة الفتن الطائفية بمصر والقضاء عليها من خلال 12 مادة يتضمنهم المشروع منها تنظيم إجراءات التحول الدينى وتجريم التهجير القسرى وبناء دور العبادة وتدريس مادة إجبارية للوحدة الوطنية وتشكيل لجنة مراقبة للقانون ومادة أخيرة للعقوبات.

 

وأبدى الائتلاف تمنيه أن ينال مشروع القانون قبول شيخ الأزهر، وأشاروا أنهم سبق وقدموا صورة منه للبابا تواضروس ووعدهم بدراسته ومناقشته معهم.

Leave a Reply