قدم البابا “تواضروس الثاني”، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بكلمته في قداس عيد الميلاد المجيد، التهنئة لمطارنة وأساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ببلاد المهجر، مثل الولايات المتحدة الأمريكية، والأنبا مينا أسقف كندا، والأنبا أغاثون اسقف البرازيل، والأنبا أغاثون أسقف البرازيل، والأنبا يوسف أسقف بوليفيا، والأنبا أبراهام مطران القدس، والأنبا صرابامون والأنبا إيليا في السودان، والأنبا أنطونيوس مرقس أسقف جنوب أفريقيا، والأنبا بولس أسقف كينيا، والأنبا كيرلس أسقف ميلانو، والأنبا سوريـال أسقف ملبورن، والأنبا دانييل والأنبا دانيال بسيدني.

كماشكر البابا “تواضروس الثانى” اللواء أركان حرب صبري السيد رئيس الياوران، اللواء خالد فوزي، رئيس جهاز المخابرات العامة، اللواء عباس كامل مدير مكتب الرئيس، المهندس طارق الجمال، الذي أناب عن المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء في حضور القداس.

ووجه البابا “تواضروس الثاني”، الشكر للدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الذي حضر إلى المقر الباباوي، صباح أمس الثلاثاء، للتهنئة على رأس وفد أزهري، تكون من الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، والدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، والدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، والدكتور عبد الحي عزب، رئيس جامعة الأزهر، والدكتور محي الدين عفيفي، أمين مجمع البحوث الإسلامية، والدكتور حمدي زقزوق، وزير الأوقاف الأسبق.

وشكر البابا “تواضروس الثانى”، المستشار عدلي منصور رئيس الجمهورية السابق، الذي حضر للمقر الباباوي للتهنئة، والرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، الذي أرسل برقية تهنئة، وأيضا الفريق أول صدقي صبحي، الذي أرسل برقية تهنئة، وأناب عنه وفد عسكري رفيع، على رأسه اللواء محمد العصار، مستشار وزير الدفاع، واللواء توفيق عبد السميع، قائد المنطقة المركزية العسكرية، واللواء أركان حرب عبد الفتاح الكشكي، مساعد وزير الدفاع المصري، واللواء محسن محمود عبد النبي، مدير الشئون المعنوية.

كما تضمنت قائمة الشكر التي افتتح بها البابا تواضروس كلمته اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، والوفد المرافق له والمكون من اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية للإعلام والعلاقات، واللواء خالد حمدي، مدير مكتب الوزير، واللواء صلاح حجازي مساعد وزير الداخلية.

ومن الوزراء، شكر البابا “تواضروس الثانى “، الشكر لكل من اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، والدكتور عادل العدوي، وزير الصحة، واللواء طيار حسام كمال أبو الخير، وزير الطيران، والدكتورة ليلى إسكندر، وزير التطوير العمراني، والمهندس عادل البلتاجي وزير الزراعة، والدكتور منير فخري عبد النور، وزير الصناعة والتجارة الداخلية، والمهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب، والمهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات، والدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة ناهد العشري، وزيرة القوى العاملة والهجرة، وهشام زعزوع، وزير السياحة، والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، والدكتور هاني قدري دميان، وزير المالية، والمهندس إبراهيم يونس، وزير الإنتاج الحربى، والمهندس ممدوح الدماطي، وزير الآثار، والسفير نبيل الحبشي، مساعد وزير الخارجية، مشيرا إلى أن المستشار إبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية قدم التهنئة صباح أمس الثلاثاء.

ومن المحافظين تقدم بطريرك الأقباط الأرثوذكس، بالشكر للدكتور جلال مصطفى سعيد، محافظ القاهرة، ومن رجال الدولة يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء سابقا، وعمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين المنتهية أعمالها، واللواء مراد موافي، مدير جهاز المخابرات السابق، وزياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء سابقا، ومشيرة خطاب الوزيرة السابقة، والدكتورة نادية زخاري، وزيرة البحث العلمي سابقا، وكمال أبو عيطة وعائشة عبد الهادي، وزراء القوى العاملة سابقا.

كما شكر أيضا اللواء أركان حرب سامي، عنان رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق، واللواء صلاح المعداوي، محافظ القلوبية سابقا، ومحافظي قنل وحلوان ودمياط السابقين، وسفراء الأردن والبحرين وإثيوبيا وكندا واستراليا والسويد وسويسرا وايطاليا والمجر وهولندا، والقائمين بأعمال سفراء أمريكا والمنيا.

كما تقدم البابا بالشكر للمستشار هشام بركات، النائب العام، الذي حضر على رأس وفد للتهنئة بالعيد صباح أمس الثلاثاء، بالإضافة إلى المستشار عمر مساعد وزير العدل، وأحمد الزند، رئيس نادي القضاة، والمستشار خالد زين، رئيس هيئة قضايا الدولة، والمحامي العام، ورؤساء محكمتي شمال وجنوب القاهرة، وأحمد النجار، رئيس مؤسسة الأهرام، ورئيس الهيئة العليا للاستثمار، وسامح عاشور نقيب المحامين، وطارق النبراوي، نقيب المهندسين، وعلى السمان، والشيخ مظهر شاهين، والشيخ على أبو العزائم، وحسام المساح رئيس المجلس القومي للإعاقة سابقا، والكاتبة فاطمة ناعوت، والبرلماني السابق حمدي الفخراني، والفنان سمير الاسكندراني، وهاني عزيز، وعدد من أحزاب مصر لى رأسهم المصريين الأحرار والوفد والمصري الديموقراطي.

ومن رجال الدين، شكر البابا تواضروس، الأنبا جريجوريوس الثالث لحام، ويوسف الزريعي، مطران القدس، والدكتور منير حنا رئيس الكنيسة الأسقفية، والأب بطرس دانيال.

Leave a Reply