يترأس البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، مساء اليوم، صلاة القداس الاحتفالى بقداس عيد الميلاد المجيد بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بحضور المسئولين ورجال الدولة والشخصيات العامة والسياسية.

 

وأعلنت الكنيسة عن ترتيبات الدخول لقداس عيد الميلاد ليلة قداس عيد الميلاد، وحددت البوابة الأولى والرئيسية المطلة على شارع رمسيس لدخول الوزراء وممثلي البعثات الدبلوماسية والأساقفة ورؤساء الطوائف المسيحية، بالإضافة لدخول الصحفيين والإعلاميين حاملي التصريحات الخاصة بتغطية المناسبة مترجلين على الأقدام دون سيارات.

 

وأغلقت الكنيسة البوابة الثانية المجاورة للبطرسية نهائيًا، فيما خصصت البوابة الثالثة للكاتدرائية والمطلة على شارع مستشفى الدمرداش لدخول حاملى الدعوات الذهبية بنوعيها من السادة الرسميين وكبار الزوار مترجلين فقط وبدون سيارات، والضيوف من جاليات الدول الأجنبية.

 

 

وتابعت الكنيسة القبطية في تنويهها:” أن البوابة الرابعة للكاتدرائية والمطلة على شارع لطفى السيد، خصصت لدخول حاملى الدعوات الذهبية والملونة مترجلين بدون سيارات، دخول الأباء الأساقفة، ودخول عربات البث المباشر للقنوات الفضائية المصرح لها بتغطية القداس.

 

وأوضحت الكنيسة أن الأبواب الخارجية والداخلية للكاتدرائية تفتح لدخول المصليين من السادسة مساء، وتبدأ صلاة قداس العيد التي يترأسها قداسة البابا تواضروس الثانى في التاسعة مساء اليوم.

 

وناشدت الكنيسة الضيوف والمصليين والقنوات الفضائية والجهات الإعلامية والصحفية التعاون مع الجهات الأمنية المكلفة بحفظ الأمن والكشافة للحفظ على النظام داخل الكاتدرائية حتى يخرج الاحتفال بالعيد بما يليق بقدسية الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ومكانة مصر.

 

واعتذرت الكنيسة عن السماح بدخول السيارات نهائيًا خلال يوم الاحتفال بعيد الميلاد، وإنه يحظر دخول مصورى الفضائيات والتليفزيون داخل الكنيسة فيما يسمح لهم بنقل القداس مباشرة عن طريق إشارة بث من التليفزيون المصرى.

 

وأفادت الكنيسة بأن الصحفيين والمصورين يجهزون كارت ذاكرة لاستلام صورة تغطية القداس بعد انتهاء عظة البابا بنصف ساعة أمام المركز الإعلامي وذلك بموجب التصريح المعتمد للتصوير، وطالبت الإعلاميين والمحررين والصحفيين والمراسلين الالتزام بالأماكن المخصصة لهم داخل وخارج الكنيسة.

 

صبيحة العيد

يستقبل البابا تواضروس الثانى المهنئين بالأعياد من الكهنة والاكليروس ومجالس الكنائس من التاسعة صباحًا إلى الساعة العاشرة ونصف، ومن ثم يلتقى أبنائه المهنئين من الشعب داخل الكنيسة بالكاتدرائية من الساعة الثانية بعد الظهر وحتى الساعة الثالثة ونصف عصرًا.

 

 

بشأن دخول المهنئين صباح غدا الأربعاء للكاتدرائية للتهنئة بعيد الميلاد، خصصت الكنيسة البوابة الأولى المطلة على شارع رمسيس لدخول الوزراء وكبار رجال الدولة وممثلى البعثات الدبلوماسية، الأباء الأساقفة، رؤساء الطوائف المسيحية ورجال الأزهر والأوقاف، رؤساء الهيئات القضائية ورؤساء الأحزاب.

 

وحددت البوابة الثالثة بشارع مستشفى الدمرداش بالسماح لدخول كافة الشعب من المهنئين للبابا تواضروس القانى بالعيد مترجلين فقط كما يسمح بدخول شعب وخدام كنائس منطقة الأنبا رويس بدون سيارات.

 

وخصصت البوابة الرابعة المطلة على شارع لطفى السيد بدخول الأباء الأساقفة والأباء الكهنة ومجالس الكنائس والصحفيين والإعلاميين حاملى التصاريح فقط ويسمح بدخول الإعلاميين حاملى التصاريح الخاصة باليوم والمناسبة فقط ومترجلين بدون سيارات.

Leave a Reply