وصف الأب رفيق جريش، مدير المكتب الصحفى بالكنيسة الكاثوليكية، قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بترحيل المصريين المسيحيين من الأراضى الليبية وإعادتهم لبلادهم، بالموقف المشرف لرئيس يحافظ على أرواح مواطنيه من حرب الإبادة المنظمة تجاههم.

 

وقال جريش إن أعمال الجماعات الإرهابية المتطرفة تجاة المصريين المسيحيين في ليبيا منظمة وتستهدف إبادتهم، ولذا سبق وأن طالبت الكنيسة بعودتهم لبلادهم حماية لهم.

 

وأضاف أن الأوضاع في الأراضي الليبية سيئة للغاية، وتفتقد الحكومة هناك السيطرة عليها، في ظل توغل الجماعات المتطرفة، ما يهدد حياة المواطنين المصريين المتواجدين هناك بصورة عامة.

Leave a Reply