طالب الدكتور مينا ثابت منسق مجلس الأراخنة، الحكماء الأقباط عموما وقادة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على وجه الخصوص داخل وخارج مصر تعليق كافة مظاهر احتفالات عيد الميلاد المجيد، وذلك مشاركة لآلام أسر الأقباط الـ 20 المخطوفين من قبل الجماعات الليبية المتطرفة.

 

 

يذكر أن “ثابت” طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعوة مجلسى الأمن القومى والأعلى للقوات المسلحة للانعقاد على وجه السرعة، لبحث الأمر واتخاذ كافة ما يلزم لعودة هولاء المصريين المختطفين لذويهم.

Leave a Reply