قال الأنبا بولا أسقف طنطا وتوابعها والمفوض من الكنيسة القبطية بمتابعة أوضاع المصريين المسيحيين العالقين بالأراضى الليبية: “إن مريدي السفر من ليبيا خلال الفترة الحالية يعرض نفسه لمخاطرعدة، مؤكدا بان الخارجية وجهات مصريه أخرى يبذلون مهجودا “خرافيا” ولا يمكننا الإعلان عنه خلال المرحله الحالية”.

 

وأضاف أسقف طنطا أن فترة الاعياد يحاول البعض الوصول لمكان أمنه لقضاء الاعياد، وإنما على المصريين عموما والأقباط خصوصًا عدم التحرك من سيرت أو غيرها للعودة لمصر عبر الطريق البرى، مشيرا إلى أن المتطرفين بالطرق وعلينا أن نتظر لحين إيجاد وسيلة نقل آمنة ليعودوا للأراضي المصرية

Leave a Reply