وافق رئيس الوزراء التركى، أحمد داود أوغلو، على منح الطائفة المسيحية قطعة أرض لبناء كنيسة جديدة في منطقة “يشيل كوى” في إسطنبول، في سابقة هي الأولى من نوعها، في تاريخ الجمهورية التركية.

 

وذكرت وسائل الإعلام التركية، اليوم السبت، أن القرار اتخذ خلال لقاء عقده داود أوغلو، مع ممثلى الأقليات الدينية في تركيا، في اجتماع عقد في قصر “دولمة بهشة” بإسطنبول، في حضور ممثلى الطوائف المسيحية واليهودية والسريانية، الذين أعربوا عن ترحيبهم بالموافقة على بناء كنيسة جديدة في إسطنبول.

 

وأثنى رجال الدين خلال الاجتماع على التغيرات الواضحة في موقف الحكومة التركية خلال الأعوام الأخيرة، تجاه الأقليات الدينية، وأهمها خطوة ترميم وإعادة تأهيل إحدى الكنائس في بلدة “إسكندرون” التابعة لمحافظة هاتاى بجنوبى تركيا، وإعادتها للطائفة الأرمينية في خطوة مهمة تمثل نموذجًا يعبر عن تطورات إيجابية.

 

أعرب داود أوغلو، في كلمة له خلال الاجتماع، عن تهنئته للجميع بمناسبة المولد النبوى الشريف، وعيد الميلاد المجيد، وعيد حانوكا (عيد الأنوار) اليهودى، مؤكدا على أن أتباع الديانات غير الإسلامية هم مواطنون بالجمهورية التركية مثل أي مواطن.

Leave a Reply