قال كرم غبريال محامى الفتاة كريستينا مجدي، التي فقدت بصرها في حادث الاعتداء عليها بالخرطوش، أن اللجنة الطبية التي شكلها البابا تواضروس تواصل إجراءت الفحوصات الطبية لحالة الفتاة.

 

وأضاف غبريال في تصريح خاص لـ”فيتو” أن التقارير سترفع للبابا تأهبا لإرسالها للخارج، لتلقى العلاج بإحدى الدول الأجنبية، وفقا لتبنى البابا تواضروس حالتها، ونوه بأن التقارير سيتابعها البابا والأنبا دانيال رئيس دير الأنبا بولا بالبحر الأحمر، لافتًا إلى أن الاعتداء الذي تعرضت له الفتاة نجم عنه العديد من الأضرار حيث تتأثر قدمها وذراعها في شبه عجز عن الحركة.

 

وكان البابا تواضروس استقبل البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بالمقر الباباوي بالكاتدرائية المرقسية، منذ أيام الفتاة «كريستينا» التي فقدت نظرها حال عملها داخل صيدلية بمنطقة المرج.

 

يذكر أن الفتاة فقدت بصرها أثناء عملها بإحدى الصيدليات بالمرج،حينما قام صاحب الصيدلية بالتحرش بإحدى السيدات والتي كانت بصحبة زوجها، مما دفع الزوج لاصطحاب بلطجية والاعتداء على الصيدلية، الأمر الذي أفقد” كريستينا” بصرها إثر طلقات الخرطوش.

Leave a Reply