أنهت الكنيسة المرقسية الكبرى، احتفالاتها برأس السنة، بإطلاق الألعاب النارية، بعد مغادرة البعض للكنيسة بعد الانتهاء من الاحتفال.

 

ووضعت قوات الأمن الحواجز الحديدية في مداخل شارع الكنيسة من جهة شارع كلوت بك وشارع الجمهورية، لمنع السيارات والدراجات البخارية من المرور عبر الشارع، ضمن خطتهم لتأمين الكنيسة.

 

واحتفل المصريون، مساء الأربعاء وحتى الساعات الأولى من، الخميس، بأعياد رأس السنة «الكريسماس»، وسط إجراءات أمنية مشددة في كافة محافظات مصر، تحسبًا لوجود أي أعمال شغب طارئة.

Leave a Reply