قال الأنبا نيقولا أنطونيو، مطران طنطا للروم الأرثوذوكس، المتحدث باسم الكنيسة، «إننى أحمل إليكم تحيات البابا ثيؤدورس الثانى، ومحبته وتقديره».

وأضاف «أنطونيو»، خلال كلمته باحتفالية دار الكتاب المقدس والكنائس بمرور 150 عاما على ترجمة الكتاب المقدس للغة العربية، التي أقيمت بالكاتدرائية مساء أمس الأربعاء، أن الكتاب المقدس كان محفوظا داخل الكنائس، ولم يستطع اقتناءه سوى الأغنياء لأنها كانت مخطوطات غالية الثمن.

وأوضح أن البسطاء من المسيحيين كانوا يلجأون للكنائس لقراءة الإنجيل نظرًا لعدم توافره لديهم، متابعًا «إنه بفضل الله وعمل دار الكتاب المقدس بات الكتاب موجودا في كل بيت يقرأة الكبير والصغير، وليجازي الله الخادمين في دار الكتاب على أعمالهم».

 

Leave a Reply