قال مصدر كنسي: إن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، غادر الكاتدرائية متجها لأحد الأديرة؛ للصلاة من أجل سلامة البلاد والمواطنين.

 

وأضاف المصدر أن زيارة البابا للدير تستهدف تفقد الرهبان وفقا لعادته، ولاسيما رفع صلوات لأجل سلامة البلاد من دعوات الشر والعنف.

 

وأشارت المصادر، إلى أن البابا سيعود قبل الأربعاء المقبل؛ لإقامة احتفالات مرور  سنة على الترجمة العربية للكتاب المقدس، بحضور رؤساء الكنائس المصرية بالكاتدرائية قبل عظته الأسبوعية.

 

يذكر أن الجبهة السلفية، دعت أنصارها إلى التظاهر في الميادين والشوارع اليوم الجمعة، تحت شعار “الثورة المسلحة”.

Leave a Reply