توافد الآلاف من الأقباط بأسيوط على كنيسة رئيس الملائكة بشارع النميس بوسط مدينة أسيوط، لإلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الأنبا ميخائيل مطران الأرثوذكس وشيخ المطارنة قبل بدء مراسم الجنازة التى يترأسها اليوم البابا تواضروس. وقد تم إظهار الجثمان فى تابوت بزى ذهبى وبين يديه الصليب والكتاب المقدس. وبدأت أعداد كبيرة تتوافد على مقر الكنيسة التى يوجد بها جثمانه وسط زحام وصراخ ونحيب وصلوات وترانيم من الحضور. وفى نفس السياق يشهد محيط الكنيسة تأمينا مشددا من قبل قوات الأمن وإغلاق للشوارع الرئيسية المؤدية من وإلى الكنيسة، نظرا لتوافد أعداد كبيرة من الأقباط لإلقاء نظرة الوداع. يذكر أن الأنبا يؤانس من أقوى المرشحين لتولى الخلافة بعده، وخاصة أنه تولى منصب مساعده من قبل البابا تواضروس الفترة الأخيرة بعد تدهور حالته الصحية.

 

 

Leave a Reply