غادر منذ قليل، البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، مطار “شفيخات” الدولي عائدًا بعد زيارتة للنمسا التي استغرقت أربعة أيام؛ شارك خلالها في اجتماعات هيئة برو – أورينتا؛ والاحتفالية التي أقيمت بمناسبة مرور 50 سنة على تأسيسها.

وودع البابا في المطار سفير مصر بفيينا خالد شمعة، ومحمد فرج قنصل مصر بالنمسا، والأنبا جابرييل أسقف النمسا، وعدد من الأقباط من المقيمين هناك.

وكان البابا تواضروس ألتقى الرئيس النمساوي الدكتور هانز فيشر بالقصر الرئاسي، وقام بجولة رعوية تضمنت تدشين كنيسة جديدة بمدينة كلاجنفورت جنوب النمسا، وسيامة أول راهب لدير الأنبا أنطونيوس بمنطقة أوبرزيبن برون.

وتجدر بالإشارة إلى أن احتفالية هيئة برو – أورينتا شارك خلالها عدد من رؤساء وممثلي الكنائس الأرثوذكسية الشرقية والكنيسة الكاثوليكية.

Leave a Reply