بدأت منذ قليل، فعاليات المؤتمر الأول تحت عنوان ” الرد العلمى على الإلحاد” المنعقد بالمركز الثقافى القبطى الأرثوذكسى، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وذلك بحضور الأنبا بيشوى – مطران دمياط وكفر الشيخ والبرارى، وبعض أساتذة الجامعات الدولية والمتخصصين الأجانب في قضية الإلحاد، وعدد من رجال الدين الإسلامى بالأزهر، وممثلين من الكنائس المصرية كافة.

فيما قال الأنبا بيشوى -مطران دمياط وكفر الشيخ: إن الكنيسة تهتم بموضوع الإلحاد ولن تتخلى عنه، وعلى الكنيسة والطوائف المسيحية الاهتمام بالمشاركة في هذا النشاط للرد على الإلحاد، وخاصة مع وجود مجلس كنائس مصر، عبر التعاون الوثيق.

 

Leave a Reply