أكد جوزيف ملاك مدير المركز المصري للدراسات الإنمائية وحقوق الإنسان أن الدولة أكدت في تقريرها أمس أمام الأمم المتحدة أن مشروع بناء الكنائس من الأطروحات التشريعية العاجلة وأن وزير العدالة الانتقالية والوفدالمرافق له أكدوا ذلك أثناء حواره معهم قبل انعقاد جلسة الاستعراض الدوري في جنيف.وأضاف “ملاك” في تصريحات صحفية أن وزير العدالة الانتقالية -رئيس الوفد- أكد في تقريره الذي تم إلقاؤه أمام مجلس حقوق الإنسان والذي يضم ٤٧ دولة على مبادرة بيت العائلة المصرية بين الكنيسة والأزهر.

Leave a Reply