قال مدحت قلادة، رئيس اتحاد المنظمات القبطية بأوربا، أن النظام المصرى لم يتعلم من أخطاء الأنظمة السابقة، والفرحة بعدول عدد من أعضاء ما يسمى بتحالف دعم الشرعية، ينبئ عن قصر نظر، مؤكدا أن التابعين لتحالف دعم المعزول غير وطنيين بالأساس وإلا ما تعاونوا بالأساس مع الجماعة الإرهابية.وأضاف قلادة في تصريح خاص لـ”فيتو” أن الدولة تزايد وتبارك الفكر الديني وإلا ما أبقت على حزب النورالسلفي دون حله رغم مخالفته للدستور ويجب ألا يظل قائما أحزاب على أساس ديني.وأكد أن جماعة دعم الشرعية تسعى للتسلل ودخول الحياة السياسية لاقتناص السلطة، مستغلين تجارة الدين، مشددا على ضرورة أن نتعلم من أخطائنا السابقة.وطالب بحرمان أصحاب التوجهات الدينية من خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، للحفاظ على البلاد من الهدم بيد تيارات التشدد، فإن الأفكار الدينيه تجهض مفهوم الدولة المدنية.وأشار إلى أن انسلاخ أحد التابعين لما يسمى بدعم الشرعية يهدف إلى تقسيم الأدوار، لخوض انتخاباتالنواب.وأكد أن تيار الإسلام السياسي يحاول دخول الحياة السياسية ويستغل الدين للوصول إلى السطة من جديد، مما يوجب وضع آليات تحجب مستغلى الدين من خوض البرلمان.وتابع أنه على الدولة مراقبة جهات التمويل، وتقدم المرشحين بإقرارات الذمة المالية، وكذلك تجفيف منابع تمويل حزب النور السلفي المدعوم من بعض دول الخليج.

 

Leave a Reply