ناشد حبيب عبد النور، رئيس منظمة «محبي مصر بالنمسا»، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بقبول تطوعه في الجيش المصرى، لمحاربة الإرهاب.

 

وقال «عبد النور» عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، إنه مجند سابق بالجيش المصرى، بدرجة عريف مجند، من مواليد محافظة القاهرة. مضيفًا: « أتطلع للموت فداء للوطن»، مؤكدًا أنه حال قبول طلبه بالتطوع في القوات المسلحة سيتنازل عن الجنسية النمساوية التي حصل عليها منذ سنوات عدة.

 

وأضاف أن الأوضاع في سيناء ستهدأ وتستقر في نفس اللحظة التي توضع فيها رأس «مرسي»، والمرشد العام لجماعة الإخوان، على مشنقة «عشماوي»؛ مؤكدًا جدية طلبه في التطوع للجيش المصري.

Leave a Reply