قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن السيد المسيح كان أول سائح يزور مصر قبل 2013 عامًا، مشيرًا إلى أن رحلة العائلة المقدسة تعد عامل جذب كبير لهواة السياحة الدينية والثقافية في كل انحاء العالم.

وأضاف البابا في كلمته باحتفالية إطلاق مسار رحلة العائلة المقدسة كمنتج سياحي جديد، أن الكنيسة هي التي حافظت ولاتزال تحافظ على مسار العائلة والأماكن التي مرت بها، مشيرًا إلى أن البابا ثاؤفيلس الأول بطريرك الأرثوذكس في بداية القرن الرابع الميلادي كان يصلى بحرارة لكى يكشف لنا الله أين سار يوسف النجار وخطيبته والطفل يسوع وكان من الله أن كشف لنا العديد من المغارات التي سكنتها العائلة.

وقال تواضروس، إن مصر زاخرة بأبنائها الذين يعملون لأجلها، موجها الشكر لوزارة السياحة التي اهتمت بهذا المسار معربًا عن أمله أن تكون بداية انطلاقة للسياحة في مصر

Leave a Reply