انتقد المحلل السياسي ميشيل فهمي، حضور الناشط السياسي علاء عبد الفتاح احتفالية كنيسة الملاك بـ 6 أكتوبر، للذكرى السنوية لشهداء حادث ماسبيرو.

 

وقال فهمي إن حضور علاء عبد الفتاح وأسرته للتأبين بمثابة وصمة سيئة في ذكرى شهداء الكنيسة الأبرار الأطهار، ومشاركته لن تعدوا الصيد بالماء العكر، وإلصاق تهمة معاداة الأقباط للقوات المسلحة وهو ما ترنو إليه المخططات الصهيوأمريكية” ــــ بحد تعبيره.

 

ورثاء شهداء الوطن والكنيسة قائلًا:” صلواتكم أيها الشهداء لأجل سلامة مصر وأهلها”.

Leave a Reply