عقد مجمع القاهرة الإنجيلي، اجتماع بالكنيسة الإنجيلية بالأزبكية، مساء اليوم، لمناقشة عدد من الأمور الخاصة بالمجمع، ونظر الشكوى المقدمة للمجمع من القس أشرف نادي حبيب راعي الكنيسة الإنجيلية بشبرا الخيمة، ضد القس سامح موريس، لمخالفته الفكر الإنجيلي.

وذلك عقب تصريحات الأخير بشأن “فريضة العشاء الربانى”، وإنها تتحول إلي “جسد ودم” كالفكر الأرثوذكسى والكاثوليكي، وهو يخالف التعليم الانجيلي.

كما حضر اليوم القس عبد المسيح يعقوب رئيس مجمع القاهرة الإنجيلي والقس محي زاهر سكرتير مجمع القاهرة والقس تامر سعيد سكرتير ثاني والدكتور القس أندريه زكى مدير عام الهيئة القبطية الانجيلية للخدمات الاجتماعية وعضو مجمع القاهرة الانجيلي، والدكتور القس إكرام لمعي رئيس سنودس النيل الاسبق، وبحضور القس أشرف نادي مقدم الشكوى ضد موريس فيما تغيب سامح موريس عن الاجتماع نظراً لوجودة خارج البلاد بـ”البرازيل”

كما حضر من كنيسة قصر الدوبارة الإنجيلية القس عاطف سامي والقس سامح حنا والقس محب ميلاد والشيخ داود رياض.

وجاء قرار المجمع تشكيل لجنة من القسوس اللاهوتيين، لبحث الشكوى، ويستمر عملها ثلاثة أسابيع، لحين التوصل لإبعاد تلك المخالفة ورفعه للمجمع في الانعقاد آخر شهر أكتوبر.

وأوصى مجمع القاهرة حضور مجلس إدرة كنيسة قصر الدوبارة الانجيلية وقساوسة الكنيسة لحضور المناقشات والاستماع لرويتهم بمخالفة راعى الكنيسة “سامح موريس”، وهذا يتم في جلسة المجمع المنعقد أول نوفمبر 2014.

وتضم اللجنة التي شكلها المجمع مساء اليوم كلاً من رئيس مجمع القاهرة، والقس هانى قسطنطين، والدكتور القس إكرام لمعي، والدكتور القس مكرم نجيب، والدكتور القس بشير أنور، والقس عاطف مهنى.

.

Leave a Reply