قال الدكتور القس أندريه زكي نائب رئيس الطائفة الانجيلية بمصر، إن خطاب السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي خطاب تاريخي بكل المقاييس ويعيد لمصر مكانتها المرموقة في العلاقات الدولية، ويعلن موقفاً واضحاً فيما يتعلق بالتطور السياسي في مصر والمنطقة العربية ويقدم نظرة استراتيجية للتعامل مع الارهاب .

وأضاف زكي  أنه يرى أن هذا الخطاب يجب أن يكون ضمن أولويات الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية فالديمقراطية هي ببساطة نظام سياسي شفاف وأمن للمواطن وتقدم اقتصادي وعلاقات دولية متوازنه، مشيرا إلى ان هذا جوهر خطاب الرئيس والذي يجب ان نعمل جميعاً على تحقيقه

.

Leave a Reply