طالب كريم كمال الكاتب والباحث في الشأن السياسي والقبطي ورئيس الاتحاد العام لأقباط من اجل الوطن، كل المصريين المقيمين في الولايات المتحدة الامريكية بالذهاب الي نيويورك اثناء كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي امام الامم المتحدة، للوقوف خلف الرئيس وإعلان التأييد له في جميع خطواتة علي المستوي السياسي والاقتصادي، ومحاربة الارهاب ولتفويت الفرصة علي الجماعة الارهاب وانصارها من اي تحرك مشبوهة ضد مصر.

وأضاف في بيان أصدره صباح الاثنين، أن “الحوادث الارهابية التي تحدث علي ارض مصر تؤكد ان مصر امام عدو شرس يريد تدمير الوطن، ولذلك يجب علي الولايات المتحدة الامريكية و كل دول العالم ادانة الارهاب الذي يحدث في مصر، لان اي دولة لا تدين هذا الارهاب البغيض يعني مشاركتها فية والموافقة علية، ويجب ان يعلم العالم ان هؤلاء الإرهابيين، يرفعون اعلام القاعدة وداعش في مظاهرتهم وهذا يعني تواصل الجماعة الارهابية في مصر مع هذة التنظيمات الارهابية الخطيرة، ومصر تقوم بدور هام لتخليص العالم من الارهاب”.

كما طالب دول العالم بإدانة الرعاية القطرية التركية للارهاب في مصر والوطن العربي، لان ما يقومون بة من ايواء للعناصر الارهابية ودعمها يؤكد رعايتهم للارهاب .

واضاف: “الانفجار الذى وقع بمحيط وزارة الخارجية امس لا يستهدف قوات الشرطة والجيش فقط بل المدنيين ايضا”، مضيفا أن جماعة الإخوان الإرهابية استحلت دماء المصريين وانهم لا يريدون التراجع عن الارهاب وإراقة الدماء وانهم ايضا لا يردون نبذ العنف .

واختتم البيان بتقديم العزاء للجيش المصري العظيم و الشرطة المصرية و ايضا لكل الشعب المصري في شهداء الوطن، اللذين استشهدوا في سبيل حماية و حرية الوطن في الحادث الارهابي الاخير والحوادث السابقة.

.

Leave a Reply