ادانت اليوم  الهيئة القبطية الهولندية  في بيان رسمي  الاعتداء على منازل الاقباط بقرية جبل الطير التابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا عقب اختفاء سيدة مسيحية من القرية، ووصفت الهئية الاعتداء بـ”الهجوم البربرى والمتطرف” من قبل قوات الامن والشرطة بالمنيا.

 

وأكدت الهيئة فى بيانها أن ما حدث يعكس مدى الكره والتطرف الذى تغلغل داخل الاجهزة الامنية ضد الاقباط تحت قيادة وزير الداخليه الحالى والذى شهد عهده المشئوم اول اعتداء على الكاتدرائية فى تاريخ مصر وتدمير واحراق مئات الكنائس والمنشآت القبطية والعديد من عمليات القتل والتهجير القسرى ضد الاقباط.

 

وطالب بهاء رمزي رئيس الهيئة  القبطية الهولندية الرئيس عبد الفتاح السيسى بصفته رئيس الجمهورية المنتخب من قبل جميع الاقباط بالداخل والخارج بالتدخل لدى السلطات الامنية واصدار اوامره بإعادة السيدة القبطية المختفية لاولادها الخمسة والافراج الفورى عن جميع المعتقليين الاقباط

 

 

ودعي عصام عبيد المتحدث الرسمي للهيئة القبطية الهولندية إعادة الاموال التي سرقتها ونهبتها قوات الامن والشرطة من منازل الاقباط وأن تقوم الدولة بدفع التعويضات المناسبة لما حطمته واتلفته الاجهزة الامنية.

 

و طالب من الرئيس  باقالة واعفاء كلا من وزير الداخلية ومدير امن المنيا من منصبيهما وفتح تحقيق فورى فى الحادث واحالة المتورطين فيه وعلى رأسهم مدير أمن المنيا بصفته المسئول الاول عن الامن بالمحافظة، واختتمت الهيئة بيانها مشددة على متابعة ورصد كل ما يتعلق بالقضية 

Leave a Reply