قال الأنبا موسى أسقف عام الشباب بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إنه زار الأنبا باخوميوس مطران البحيرة بالمستشفى التي يتلقى بها العلاج بلندن، وسعدت برؤيته، مؤكدًا بأنه تعرف عليه حال لقائه وشد على يده، وقلت له نيافتك قلب وعقل الكنيسة ربنا يخليك لينا وترجع بالسلامة.

 

وأضاف الأنبا موسى في مداخلة هاتفية بقناة مارمرقس القبطية، أن مطران البحيرة يستجيب لما يقال إليه، ويرد بمحبة ووعى، وهو ما طمئننا عليه، مشيرًا بأن الفيروس الذي أصابه يزول من الجسم شئ فشيئًا.

 

ونقل أسقف الشباب للأنبا باخوميوس تحيات وسلام الشباب، الذين شاركوا بمهرجان الكرازة بقنا والإسكندرية وظلوا يصلون لأجل شفائه، وجاء رد الأنبا باخوميوس” ربنا يعوضهم”.

 

وتابع:” أن الأنبا باخوميوس سوف يعود أفضل مما كان عليه، بصلوات المسيحيين والمسلمين لأن كل مصر تعرفه، لأنه قائد المرحلة الانتقالية بالكنيسة، والتي إدارها بكفاءة منقطعة النظير، ربنا يشفيه ويرجعلنا مصر بسرعة ويؤدي خدمته العادية بايباراشية والكنيسة كلها”.

.

Leave a Reply