قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إننا نقول عن الكنيسة إنها السماء على الأرض، وفى الكنيسة نستمع إلى الشماس يقول ” قبلوا بعضكم بعضًا”، والمقصود بها أن نعيش بمشاعر قوية تجاه بعضنا البعض، وأن نحب الجميع، ولا نعيشها بطريقة نظرىة أو طقسية وحينما تقبل يد أخيك فأنت تحب ﻻ بالكلام بل بالعمل والحق.

وأضاف خلال عظته لشعب كنيسة السيدة العذراء ومارجرجس ردرير كندا، أن الشماس يقول “أيها الجلوس قفوا”، فليس الوقوف دون الجلوس، ولكن الوقوف أى القيام من الخطية نقول في صلاة الساعة السادسة “إذا ما وقفنا فى هيكلك المقدس نحسب كالقيام فى السماء”، وقول الشماس أيضا “إلى الشرق انظروا” معناها الاستعداد لمجئ المسيح الثاني.

.

Leave a Reply