التقى الأنبا رفائيل، أسقف وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس، وفدًا من المنظمة العالمية للشباب والتنمية “رايس”، والذي يتكون من السيدة لوركا فروستاتشي رئيس المنظمة، والدكتورة إيلون رمزي نائب الرئيس.

وصرحت لوركا، أنها بدأت الإجراءات القانونية لإنشاء مقر للمنظمة في القاهرة، للمساهمة في تنمية المجتمع المصري ومواجهة الهجرة غير الشرعية عبر مراكب الموت، وقيام المنظمة بالعديد من المشروعات التي تؤهل الشباب الراغبين في الهجرة من تحسين مهاراتهم وتعلمهم اللغة الإيطالية، وإيجاد فرص عمل حقيقية بإيطاليا والسماح لهم بالهجرة وفق الطرق المشروعة.

من جانبه، أكد الأنبا رفائيل أن الهجرة غير الشرعية أمر مؤلم جدًا، مشيدًا بجهود المنظمة التي تسعى لعمل مشاريع في مصر تستوعب عمالة للشباب ومحو أمية المرأة ورفع مستوى الوعي بمخاطر الهجرة غير الشرعية، مشيرًا إلى أن مشروعات تدوير القمامة هي أفضل المشروعات التي من الممكن أن تساهم فيها المنظمة، وذلك لاستيعابها عددًا كبيرًا من العمالة، كما أنها تدر دخلًا جيدًا وتساهم في حل أزمة انتشار القمامة بالشارع المصري.

.

Leave a Reply