أكد القس ماجد كرم، رئيس اللجنة الدستورية والقضائية بمجمع القاهرة الإنجيلي، رفضه ما علم به القس سامح موريس من على منبر الكنيسة الإنجيلية المشيخية بقصر الدوبارة بشأن فريضة العشاء الرباني والتحول الكامل للخبز والكأس إلى جسد ودم حقيقيين، مشددا على أن هذا عكس ما تؤمن به الكنيسة الانجيلية المشيخية بمصر.
وأضاف أن الكنيسة الإنجيلية لها فكر لاهوتي واضح، والقسيس عند سيامته قسًا يؤخذ عليه العهد وفي المادة رقم ١٣٤ سؤال ٢ من دستور الكنيسة تقول للقسيس: هل تؤمن وتعترف بالتعاليم المشيخية التي تقر بها الكنيسة الانجيلية بمصر باعتبارها مطابقة لكلمة الله ومؤسسة عليها؟ وهل تتعهد أن تتمسك بها وتحافظ عليها ضد جميع الأفكار المضادة؟ ويجيب القسيس علي هذا السؤال بنعم.
وأوضح أنه في حال مخالفة التعليم هنا يكون القسيس كسر العهد وإذا كان هناك قسيس له فكر آخر غير فكر الكنيسة الانجيلية وهو مقتنع به فمن حقه ذلك، ولكن يذهب إلى الكنيسة التي تعلم وتنادي بهذا الفكر، وبذلك يكون أمين على عهده.

.

Leave a Reply