بدأت فعاليات مؤتمر “الانجيليون، والحضور المسيحي في المشرق ” تحت رعاية رابطة الكنائس الانجيلية في الشرق الأوسط الذي يعقد بفندق كونكورد السلام هليوبلس في الفترة مابين 10 حتى 12 سبتمبر وسط حضور غفير وقادة ومثلي كنائس الشرق الأوسط والولايات المتحدة الأمريكية وأوربا والمانيا.

ومن جانبها، رحبت روز انجلا جرجور الأمين العام للرابطة بالحضور وقالت انها سعيدة جدا وهي في مصر أم الدنيا التي التي ينعقد بها هذا المؤتمر الذي يتحدث عن كل الأمور التي تشغل كل المجتمعات العربية وما يحدث من اضطهاد وتهجير قصري للمسيحيين والمسلمين على حد سواء.

والقي القس اندريه ذكي رئيس الرابطة كلمة شكر وتعقيب على كلمة الأمين العام للرابطة وتحدث عن دور المؤتمر والاسهام الإيجابي الذي سوف يلعبه مسيحي الشرق الأوسط والكنيسة في الحفاظ على الهوية العربية والسلام الاجتماعي وتصحيح الصورة المغلوطة المأخوذه عن الإسلام، لأن الإسلام الذي يقودده الأزهر الشريف هو إسلام وسطي يحافظ على الآخر ويطبق مبدأ المواطنة.

.

Leave a Reply