بدأت زيارة وفد رابطة كنائس الشرق الأوسط الإنجيلية لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، الذي رحب بالوفد الذي ضم القس إندريازكي رئيس الرابطة والقس صفوت البياضي رئيس الطائفة الإنجيلية والقس جورج شاكر رئيس الكنيسة المسيحية بمصر والقس رفعت فتحي وعدد من المشاركين من بعض الكنائس بالشرق الأوسط.

وقد ساد الجلسة جوًا من الحب والمودة تحدثوا خلاله عن الأوضاع في المنطقة العربية والفتاوى التي تحرض على العنف وقتل الأبرياء بالمنطقه العربيه وكيف سوف تعمل الرابطه على تغيير تلك الصوره في أذهان المجتمعات عن طريق الإسلام الوسطى المتمثل في الأزهر الشريف وفضيلة الامام الأكبر، والدور الذي سوف تلعبه الرابطه في تفعيل مبدأ المواطنه في الشرق الأوسط.

.

Leave a Reply