انتهت منذ قليل زيارة وفد الكنيسة المشيخية بمصر بزيارة الانبا أباتير أسقف السويد.

واستمرت الجلسة أكثر من ساعة في علاقة يسودها المحبة والود ومناقشة أوضاع الكنيسة المصرية والدور الفعال الذي يقوم به قداسة البابا تواضروس الثاني في العمل على توحيد الكنيسة المصرية.

كما أشاد الدكتور القس جورج شاكر رئيس الكنيسة المشيخية بمصر عن الدور الذي تلعبه الكنيسة في إطار العلاقات المسكونية المسيحية بين الطوائف المختلفة.

وقال الدكتور القس ثروت قادس رئيس مجلس الحوارات والعلاقات المسكونية بسنودس النيل الانجيلي المشيخي بمصر إن المجلس من أهدافة العمل على توطيد العلاقات المسكونية بين الكنيسة المصرية بكل طوائفها والكنيسة الغربية لامتداد عمل الملكوت.

والجدير بالذكر الوفد يصل إلى المانيا بعد ساعات قليلة لإلقاء محاضرتين أمام الشعب الالماني، حيث إن الدكتور القس جورج شاكر سيقوم بإلقاء محاضرة باللغة العربية والدكتور القس ثروت قادس سيلقي محاضرة باللغة الالمانية والتي سوف تدور حول الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط والعالم العربى وكيفية النهوض بالأزمة.

وسيشارك بالحضور عدد من المفكرين ورجال الدين الإسلامي والمسيحي والمثقفين والمهتمين بالشأن السياسي وعدد كبير من رجال الأعمال المقيمين بألمانيا وعدد من العلماء المصريين.

.

Leave a Reply