وجه نادر صبحي سليمان، مؤسس حركة شباب كريستيان للأقباط الأرثوذكس، نداءً لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، مطالبه بالتدخل السريع وفرض الحراسة الأمنية على منطقة شبرا الخيمة لتفادي ما قد يحدث فتنة طائفية هناك.

وأشار سليمان إلى أن القس كاراس نصحى صليب، أحد كهنة مطرانية شبرا الخيمة، يستغيث بالرئيس عبد الفتاح السيسي بأن يصدر تعليمات للأجهزة الأمنية التواجد وتأمين مبنى خدمات القديس يوسف النجار بمنطقة منطي في قليوب، نظرًا لقيام متطرفين بالتعرض لأعمال البناء ومنع العمال من استكماله أكثر من مرة، مؤكدًا أن المبنى حاصل على تصريحات رسمية بالبناء.

فيما قال القس كاراس في استغاثتة: “أغيثونا نحن الأقباط المقيمون في جزء من منطي التابعة لمدينة قليوب بمحافظ القليوبية ويترواح عددنا أكثر من عشرة الآف نسمة، من المتطرفين والمتشددين والبلطجية المأجورين والمعروفين بالمنطقة وأيضاَ لدى الجهات الأمنية..المتطرفون يمنعوننا من أبسط حقوقنا الإنسانية وهو بناء مبني خدمات القديس يوسف النجار بمنطي، والصادر له ترخيص مباني رقم 2 لسنة 2011 باسم الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة وتوابعها، وأيضا صادر له استئناف أعمال بتاريخ 29 أكتوبر 2011 لاستكمال العمل، وإنما البلطجية والمتطرفون يمنعونا بالتعدي وإشعال الفتن واستغلال الظروف.

حيث إن هذا مبني الخدمات سوف يقدم خدماته للمرضى والفقراء وذوى الاحتياجات الخاصة والمرضى وكبار السن والأطفال والفتيات”.

وتابع:”نحن نثق تمام الثقة أن الرئيس لم ولن يتهاون ابدًا مع أي شخص يحاول أن يزرع الفتنة في البلاد”.

.

Leave a Reply