قال مختار نوح، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان المحظورة: إن إعلان مواعيد الاستفتاء على الدستور يعني استعداد الجماعة للقيام بأعمال عنف وإرهاب مصر لمنع إتمامه.

 

و أكد في تصريحات صحفية  ان هذا الموعد الذي أعلن عنه رئيس الجمهورية، يومي 14 و15، يسبق ذكرى 25 يناير بأيام؛ ما يدفع الجماعة لحشد أنصارها والتصعيد لعرقلته”

 

وطالب نوح، القوات المسلحة المصرية، ببذل كل الجهد من أجل تأمين الاستفتاء، وإحباط مخططات الجماعة المحظورة وأنصارها لتخريب مصر

Leave a Reply