أوضحت حنان فكري الكاتبة الصحفية وعضو مجلس نقابة الصحفيين المصريين أنها لم تتمكن من الوصول إلى مستشفى الدمرداش من ناحية رمسيس، فاكتفت بمستشفى القبطي، حيث يرقد بيشوي وصفي المحرر بجريدة بالشروق، يملأ الحزن قلبه.. والدمع عينه..وأشارت فكري إلى أن وصفي بدأ في التحسن، لكن إصابته شديدة، بعدما ألقوا عليه قنبلة مكونة من “أسلاك وخيط وزلط صغير وزجاج”، استقرت على عمق 5 سم في المنطقة بين الرقبة والكتف من الناحية اليمين، مع تهتك في الضلوع وجرح غائر، وتم إجراء جراحة ونزع مكونات القنبلة، وتم تحرير محضر في قسم الوايلي وانتدب أمين لسماع الأقوال سلم المدير الإداري للمستشفى الإحراز له في كيس عليه توقيع الطاقم الطبي

Leave a Reply