قال شريف البحيري، شاهد الإثبات في قضية الشهيد محمد الجندي، إن جهة تابعة لجماعة الإخوان المسلمين عرضت عليه 100 ألف جنيه لتغيير أقوله في القضية.

وأكد البحيري، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “مانشيت”، على فضائية “أون تي في”، أنه تم تهديده بالقتل، إذا لم يغير أقواله، مضيفًا أنه أبلغ النيابة بتلك التهديدات.

وقال البحيري، “لن أغير شهادتي أبدا، وأنا معايا ربنا”.

وكان البحيري، أكد خلال التحقيقات، أن الشهيد محمد الجندي، عضو التيار الشعبي، تعرض للتعذيب في أحد مقرات الأمن المركزي.

Leave a Reply