حمل الدكتور عصام البطاوي محامي حبيب العادلي وزير الداخلية الاسبق القوات المسلحة مسئولية انتهاء صلاحية قنابل الغاز المسيلة للدموع والتي تم استخدامها من قبل قوات الشرطة، أثناء أحداث ثورة 25 يناير ،موضحا ان مسئولية الكشف عن القنابل خاصة بالقوات المسلحة والتي تراقب فاعلية هذه القنابل قبل استخدامها والكشف عن مدي فاعليتها واتهم عصام البطاوي النيابة بعدم الحيدة في التحقيقات

Leave a Reply