قال الدكتور سعد الجيوشى، وزير النقل، إ الوزارة انتهت من مراجعة الخطة الاستراتيجية التى وضعتها لقطاع النقل فى مصر حتى عام 2030، وأن هذه الخطة تشمل تنفيذ مشروعات محددة وفق برنامج زمنى محدد، مطالبا وسائل الإعلام بمساعدة الوزارة فى التسويق لهذه المشروعات وجذب المستثمرين لها. وأضاف وزير النقل، خلال الندوة التى عقدتها الوزارة مساء الخميس لاستعراض هذه الخطة، أنها تشمل استثمار 100 مليار دولار بما يعادل حوالى تريليون جنيه خلال الـ14 عاما القادمة، بينهم 112 مليار جنيه فقط خلال العام الأول، لافتا إلى أن واثق من قدرة الوزارة على تنفيذ هذا المخطط بنسبة 100%. وأكد أن 85% من هذه الخطة سيتم تنفيذها من خلال القطاع الخاص، بالتسويق لهذه المشروعات وعرضها على المستثمرين، لافتا إلى أنه تواصل مع محافظ البنك المركزى لمساعدة الوزارة فى التسويق لهذه المشروعات وتوفير التمويل لها من خلال القروض الميسرة وليس التجارية. وأشار إلى أن الوزارة ستعقد مؤتمرا صحفيا بداية الشهر المقبل، لعرض هذه الخطة الاستراتيجية على الرأى العام بمشروعاتها وكيفية توفير تمويلها، لافتا إلى أن الوزارة تعتمد فى هذه الخطة على الاستثمار وليس الاقتراض، لذلك سيكون على عاتقها التسويق للمشروعات المدرجة بهذه الخطة أمام المستثمرين من خلال الكفاءات والكوادر الموجودة بالوزارة. وأوضح “الجيوشى”، أن الوزارة تعانى من هجرة الكفاءات الموجودة بهيئاتها بسبب ضعف المرتبات خاصة فى هيئات القومية للأنفاق والطرق والكبارى، نتيجة ضعف الموارد المتاحة، مستطردا: “نريد أن يكون تقدير المؤهلات الموجودة بالهيئات وفق كفاءتها وليس وفق تاريخ ميلادها وقانون الخدمة المدنية كان سيحقق هذا”. وتابع وزير النقل: “اضطرت لتكوين فريق عمل الوزارة من الخبراء بشكل تطوعى بحيث يعمل من أجل بناء مصر.. المسئول فى الوزارة بيعمل ببلاش ورغم ذلك بيتهان فى الإعلام وبيتقطع”، مطالبا وسائل الإعلام بالتعاون مع الوزارة فى جذب المستثمرين وعدم التأثير بالسلب ودفعهم للهروب نتيجة الانتقاد والتركيز على مشاكل الوزارة.

Leave a Reply