أعرب “أحمد بن محمد الجروان” رئيس البرلمان العربي عن تأييده وتقديره لقرار الدورة الرابعة والعشرين لقمة الاتحاد الأفريقي في أديس ابابا باعتماد ترشيح مصر للعضوية غير الدائمة لمجلس الأمن الدولي لعام 2016-2017 عن القارة الأفريقية.

وأكد رئيس البرلمان العربي في بيان له اليوم على أن مصر جديرة بشغل هذا المقعد خاصة وهي من الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة وتلعب دورا هاما ومحوريا من أجل إحلال السلام والأمن الدوليين في إطار من احترام ميثاق المنظمة الدولية سواء بالمنطقة العربية أو الشرق الأوسط أو القارة الأفريقية بل والعالم أجمع، بالإضافة إلى مشاركتها الفاعلة في برنامج الأمم المتحدة لقوات حفظ السلام منذ عام 1960 ودعوتها لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من السلاح النووي.

ودعا “أحمد الجروان” كافة البرلمانات الوطنية والإقليمية والدولية إلى السعي لدى حكوماتها وقياداتها لبذل كل الجهد من أجل مساندة الترشح المصري لمجلس الأمن، معربا عن ثقته في أن مصر ستساهم أيضا في لعب دور هام وفعال لمحاربة تفشي ظاهرة الإرهاب والتطرف التي يعاني منها العالم أجمع، وهي أيضا خير من يعرض للقضايا العربية والأفريقية ويدافع عنها في كافة المحافل الدولية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية التي تعتبر قضية العرب الأولى.

وأشار إلى أن البرلمان العربي بصدد مخاطبة برلمانات العالم الحر والتجمعات البرلمانية الإقليمية والدولية لتأييد الترشح المصري مصحوبا بمذكرة شارحة لدوافع تأييد المسعى المصري لشغل هذا المنصب الهام والذي سيكون إضافة إيجابية لخدمة مصر والعالم العربي والقارة الأفريقية من أجل التنمية والتقدم والسلام العالمي.

Leave a Reply