قاد البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، جلسة مؤتمر سان مارك السابع الدولي، والمنعقد بدير مارمينا بالكينج مريوط بالإسكندرية، ويشارك فيه عدد من الدول الأجنبية والعربية والطوائف المسيحية المختلفة.

وتحدث البابا تواضروس خلال كلمته بالمؤتمر عن التاريخ المصري القديم، والتراث والتاريخ القبطي، من أديرة وكنائس أثرية وما شابه، ووزع الهدايا على المشاركين بالمؤتمر.

كما ألقى الأنبا مارتيروس، الأسقف العام لكنائس شرق السكة الحديد ورئيس لجنة المصنفات الكنسية عن دير برسوم العريان والمعروف بدير

“شهران”، وتطرق إلى تاريخ الدير والقديس برسوم.

وذلك بحضور الأنبا كيرلس آفا مينا رئيس دير مارمينا، والأنبا ابيفانيوس أسقف ورئيس دير الأنبا مقار، والأنبا مارتيروس أسقف عام كنائس شرق السكة الحديد، رئيس لجنة المصنفات الكنسية.

كما شارك بالحضور الأنبا قزمان أسقف سيناء الشمالية، والأنبا ثيؤدسيوس أسقف الجيزة، والأنبا يوليوس أسقف عام كنائس مصر القديمة، والأنبا إرميا الأسقف العام، والأنبا أنجيلوس أسقف عام شبرا الشمالية، والأنبا ماركوس الأسقف العام.

وغادر البابا تواضروس، دير مارمينا بالكنج مريوط، عقب إلقاء كلمته عائدًا للقاهرة.

وجدير بالذكر أن مؤتمر سان مارك بدأ فعالياته يوم الأحد الماضى برئاسة الأنبا كيرلس افامينا، ومن المقرر استمراره حتى الخميس المقبل.

Leave a Reply