شاد الإعلامي محمد موسى، أمين الإعلام والمتحدث الإعلامي لحزب المؤتمر، بتناول الإعلامي والكاتب الصحفي خالد صلاح، قضية التخابر المتورط فيها الرئيس المخلوع محمد مرسي وبعض قيادات جماعته الإرهابية لحساب قطر.
وقال موسى في تصريح خاص : إن ما كشف اليوم عن هذه القضية يستحق أن يطالب الشعب المصري بإعدام هؤلاء الخونة في ميدان عام، مضيفًا: لأنهم سربوا معلومات مهمة عن تسليح الجيش وعنالمخابرات المصرية وميزانيتها.
وتابع المتحدث الإعلامي للحزب: وغير ذلك من أسرار الدولة التي ذهبت إلى قطر والتي بدورها ستضعها على طبق من ذهب للموساد الإسرائيلي والمخابرات الأمريكية بهدف الإضرار بمصر لخدمة مصالح الغرب بالمنطقة.
وأكد موسى على أنه لا يجب أن نسمع صوتًا لأي تاجر دين بعد هذه الفضيحة التي تاجر بها تنظيم الإخوان الإرهابي من أجل تثبيت أقدامهم بالسلطة حتى ولو كان على حساب جثة الوطن.

Leave a Reply