أكد مصدر بالرئاسة الفرنسية (الاليزيه) أن الرئيس فرانسوا أولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل سيتوجهان اليوم الأربعاء، إلى مينسك (عاصمة روسيا البيضاء)، فى محاولة لإيجاد حل دبلوماسي للأزمة الأوكرانية.
وأضاف المصدر، أنه بعد تقييم سريع للأوضاع خلال محادثة هاتفية بينهما، قرر اولاند وميركل الذهاب إلى العاصمة البيلاروسية للالتقاء بعد ظهر اليوم بالرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والاوكراني بيترو بوروشنكو.
وتابع المصدر: “هناك مفاوضات صعبة مستمرة حاليا بشأن وثيقة، يجب استغلال كل الفرص حتى النهاية”.
وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد صرح صباح اليوم، أن ذهاب الرئيس أولاند والمستشارة الألمانية إلى مينسك مرهون بالاتصال الذي سيجرى اليوم بينهما لتقييم سير المفاوضات، مرجحا في الوقت ذاته أن يكون القرار التوجه إلى هناك”.
وأضاف، أن المفاوضين قد عملا حتى وقت متأخر من ليلة أمس نظرا لوجود عدد من المشكلات لم تجد حلا بعد.
ويرمي هذا الاجتماع الذي وصف بأنه «قمة الفرصة الأخيرة» إلى إنهاء صراع دام عشرة أشهر وخلف أكثر من ٥٣٠٠ قتيل في شرق أوكرانيا الموالي لروسيا.

 

Leave a Reply