تغيب عن حضور فعاليات اليوم الثالث للصلاة من أجل الوحدة، الذي ينظمة مجلس كنائس مصر بالتعاون مع مجلس كنائس الشرق الأوسط والمقامه بالكاتدرائية كل من “الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك، والمطران منير حنا رئيس الكنيسة الأسقفية، والأنبا نيقولا أنطونيو مطران طنطا للروم الأرثوذكس”.

فيما حضر الأب كميل وليم ممثلا عن الكنيسة الكاثوليكية، ومثل كنيسة الروم الأرثوذكس الأرشيمندريت نيقولا فانوس، وحضر ممثل عن الكنيسة الأسقفية.

وكان من المقرر أن يعود رئيس الكنيسة الأسقفية من زيارته الرعوية للخارج أمس للمشاركة بإقامة صلاة الوحدة بالكاتدرائية.

ويجدر بالإشارة إلى أن كل رؤساء الكنائس شاركوا معًا خلال الفترة الماضية بالاحتفال بمرور 150 عامًا على ترجمة الكتاب المقدس والتي أقيمت بالتعاون مع دار الكتاب المقدس بالكاتدرائية المرقسية.

Leave a Reply