قالت زوجة المشتبه به بقتل 3 طلبة مسلمين فى شمالى كاورلينا فى الولايات المتحدة الأمريكية، إن الدافع وراء ارتكاب هذا الاعتداء هو بسبب صف السيارات وليس الدين، موضحا أنها أصيبت بالصدمة عندما سمعت بخبر الاعتداء، وأن زوجها ويدعى “هيكس غيريغ” كان على خلاف مع الجيران على اختلاف ديانتهم”. وعثر على جثامين القتلى وهم ضياء بركات وزوجته يسر محمد أبو صالحة وأختها رزان محمد أبو صالحة، وهم مصابون بطلقات فى الرأس فى شقتهم بأحد المجمعات السكنية الخاصة فى “شابل هيل” بالقرب من جامعة نورث كارولينا. فيما قال محمد أبو صالحة، والد الأختين “إن هيكس أعدمه وكان يضايق ابنتى وزوجها، حدث ذلك الأمر عدة مرات، وكان يتحدث إليهما والمسدس على خاصرته، ولم يكونا مرتاحين له، إلا أنهما لم يعرفا أن الأمور ستنتهى بهذا الشكل”، وذلك وفق تصريحات صحيفة “نيوز أوبزوفر”. فيما أعربت سوزان بركات شقيقة ضياء بركات الذى لقى مصرعه برفقة زوجته واختها أمس، الأربعاء، عن حزنها عقب الحادث الذى تعرضت له عائلتها على يد مجرم وصفته بأنه لا يعرف الرحمة. وقالت سوزان، فى تصريحات لقناة “سى إن إن” الأمريكية اليوم: “ضياء كان شخصًا مثاليا فهو لا يعرف معنى الكراهية ولا العنف، لكن هناك أشخاصًا يبرعون فى ذلك، وقاموا بعمل شنيع نابع من العنصرية لابد أن يُعرضهم لأقصى أنواع العقاب”. وأضافت قائلا: “كيف يتم قتل 3 مسلمين أبرياء بتلك الطريقة الوحشية فى دولة العدالة والقانون.. ضياء لم يؤذ أحدًا طوال حياته، وزوجته وأختها كانا على نفس أخلاقه، ولم يستحقوا الموت بتلك الطريقة البشعة”. وعلى صعيد متصل، قال محامى المشتبه به “إن عملية إطلاق النار لا علاقة لها البتة بالمعتقدات الدينية بل بسبب خلاف على أماكن صف السيارات، وأن المشكلة الحقيقية تكمن فى عدم توفر العلاج النفسى، وليس الإرهاب”. من جهتها، أكدت الشرطة فى بيان لها وجود مشاكل مسبقة بشأن صف السيارات، مشيرة إلى أن التحقيقات مستمرة لمعرفة إن كانت الدافع وراء الاعتداء نابع من “الكراهية”. ونشر هيكس على حسابه على موقع فيس بوك عبارة “ملحدون من أجل المساواة”، وكان ينشر باستمرار اقتباسات تنتقد الدين، ونشر صورة مسدس من عيار 38 ملليمترا على صفحته، قائلاً إنه “محشو وخاص به”. وأطلق مغردون هاشتاج #ChapelHillShooting، ليتصدر بذلك قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على مستوى العالم، إذ ظهر فى أكثر من 300 ألف تغريدة ليس فقط فى أمريكا بل فى بريطانيا ومصر والسعودية والعديد من الدول فى الشرق الأوسط. كما تفاعل نشطاء عرب على موقع تويتر مع الحادثة، وأطلقوا بدورهم هاشتاجا بعنوان “#مجزرة_شابيل_هل” لتصل بذلك عدد التغريدات إلى 13 ألف تغريدة، وأرفقوه بصور للضحايا الثلاث. وكانت قد أفادت قناة ” بى بى سى ” العربية ، أن 3 من الطلاب المسلمين لقوا مصرعهم بمدينة شابيل هيل بولاية كارولينا الشمالية فى الولايات المتحدة الأمريكية، مما أثار غضب على مواقع التواصل الاجتماعى بعد مقتلهم جراء الصمت الدولى، وعثر على جثامين القتلى وهم مصابون بطلقات فى الرأس فى شقتهم بالقرب من جامعة نورث كارولينا.

Leave a Reply