قال مدحت قلادة، رئيس اتحاد المنظمات القبطية بأوربا:” في تصريحات عنيفه الحكومة المصرية، قائلًا، إن كان هناك شرف لدى الأجهزة المصرية لاتخذت قرارًا بضرب تجمعات وميليشيات الجماعات الإرهابية بليبيا ردًا على مقتل المصريين هناك، مؤكدًا بأنه لو كان للمواطن المصري اعتبار لتحركات الطائرات الحربية والقوات الخاصة للضرب في عمق هذه الجماعات الإرهابية”.

وأضاف قلادة في تصريحات صحفية،:” أنه ناشد مسبقًا القيادات المصرية بالتحرك السريع لإنقاذ المسيحين المصريين بليبيا، ولذا فإن جميع الدول والحكومات المحترمة تحرك أساطيلها لإنقاذ حياة مواطن واحد، ومصر لم تكلف نفسها حتى بصدور تصريح من وزارة الخارجية”

وأشار إلى أن الملك عبد الله قطع رحلته لأمريكا وقاد قواتة بضرب داعش بسوريا والعراق وخرج على شعبة بحديث قوي، متسائلا، ماذا سيفعل الرئيس السيسي، ماذا سيكون رد وزارة الدفاع والخارجية، وهل سيعلن الحداد، بالبلاد ليثبت للعالم أحقيتنا في ضرب الجماعات الإرهابية بليبيا دفاعا عن شرف مصر وحياة المصريين.

Leave a Reply