تقدم التجمع القبطى الدولى بالعزاء إلى الشعب المصرى وعائلات ضحايا الإرهاب وخاصة الرئيس عبد الفتاح السيسي في شهداء مذبحة ليبيا.

وأدان التجمع في بيان له ذبح 21 مصريا بصورة غير آدمية ما يعتبر تحديا سافراََ للعالم أجمع بكل منظماته الحقوقية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة، الأمر الذي يعتبر مهانة للإنسانية جمعاء- على حد قول البيان.

وتابع: “إن لم يكن هناك ردا رادعا قوي ووقوف العالم يدا واحدة ستستمر هذه المذابح والتي بدأت بسوريا والعراق، الأمر الذي سيطول العالم أجمع وسيشجب لها جبين المجتمع الدولى”.

وأشاد التجمع بالخطوات التي اتخذها الرئيس السيسي تجاه الأزمة قائلا: نحن واثقون بأنه لن يفرط في دماء أبنائه وأن مصر قادرة على الأخذ بالثأر في الوقت المناسب، وأن ما حدث لن يضرب الوحدة الوطنية للمصريين كشعب واحد ولن يزعزع ثقتنا في قواتنا المسلحة ووحدة شعبنا”.

Leave a Reply