علق الأنبا رافائيل، الأسقف العام وسكرتير المجمع المقدس، على ذبح تنظيم داعش لـ21 مصريا مسيحيا بليبيا، قائلا: “قتل المسيحيين لن يرهبهم بل سيقوي إيمانهم وتمسكهم بإلههم الحي، فالقوة ليست في قتل الناس ولكن في تحمل الإنسان الأسر والإرهاب والتهديد والقتل البشع دون أن يتزحزح عن إيمانه”.

وأضاف سكرتير المجمع، في بيان له تحت عنوان “رسالة إلى كل متطرف مهووس”: “ليس الإيمان المستقيم هو الذي يفرض على الناس فرضا بالرعب والإرهاب ولكن الذي يقتنيه الإنسان بكامل إرادته وحريته ويموت من أجله، موجها رسالة لداعش قائلا: “أعمالكم لن تخدم قضيتكم بل تفضحكم وتعرى إيمانياتكم المزيفة، وهنيئا للقديسيين الأبطال بنوال أكليل الشهادة وهم يقولون يا رب يسوع”.

وتابع: “تحية للكنيسة المقدسة التي خدمت وربت أبناءها على حب المسيح وحب الخير للبشر حتى لو أصابوهم بالشر والقتل”.

Leave a Reply